الآن

براميل ومدافع.. قوات الأسد تواصل قصف ريفي إدلب واللاذقية

واصلت قوات النظام والمليشيات الموالية له خرق اتفاق وقف إطلاق في شمال غرب سوريا، مستهدفة عدة مناطق جنوب محافظة إدلب، وشمال اللاذقية.

وأفاد مراسل الجسر في ريف إدلب، بأن مليشيات الأسد قصفت اليوم الاثنين بالمدفعية الثقيلة قرى أم الصير وأرينبة والفقيع جنوب المحافظة، من دون أن يؤدي القصف إلى إصابات، واقتصرت أضراره على الماديات.

إلى ذلك.. استهدفت مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة تلال كبينة بريف اللاذقية الشمالي، وهي المنطقة التي تتعرض يومياً لقصف بالبراميل المتفجرة، بعد عجز نظام الأسد طوال الشهور الماضية عن تحقيق تقدم فيها في الحملة الأخيرة.

وتشهد إدلب حملة قصف مستمرة من قبل طائرات النظام والاحتلال الروسي على العديد من القرى والمدن، رغم إعلان الاحتلال الروسي مطلع الشهر الماضي هدنة في المنطقة، وذلك بعيد سيطرة قوات النظام على مناطق واسعة بريفي إدلب وحماة رغم أنها كانت مدرجة ضمن اتفاق "خفض التصعيد".