الخميس 2020/08/20

بالأسماء.. عقوبات أمريكية على 6 شخصيات مقربة من الأسد

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، حزمة جديدة من العقوبات ضد شخصيات مرتبطة بنظام الأسد، وفقاً لقانون "قيصر" الذي دخل حيز التنفيذ منتصف حزيران الفائت.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن دفعة العقوبات الجديدة شملت 6 شخصيات من أركان نظام الأسد، بحسب بيان نشرته الوزارة على موقعها الإلكتروني.

وشملت العقوبات الأمريكية الجديدة شخصيات سياسية وإعلامية وعسكرية في نظام الأسد.

1- لونا الشبل:

التي تشغل منصب "المستشارة الإعلامية في رئاسة الجمهورية"، وتعد من أكثر الشخصيات ارتباطاً مباشراً ببشار الأسد، والتي تتعدى مهمتها -بحسب مراقبين- النشاط الإعلامي الناطق باسم النظام، إلى التدخل في شؤون سياسية وعسكرية واستخباراتية حساسة.

2- غياث دلا:

وهو ضابط برتبة "عميد" في قوات الأسد، ويشغل منصب "قائد اللواء 42 في الفرقة الرابعة"، المرتبطة بشكل مباشر بقادة الحرس الثوري الإيراني، والمسؤولة عن ارتكاب عشرات جرائم الحرب في عدة محافظات سورية، وتربطه علاقة قوية مع "ماهر الأسد".

3-محمد عمار الساعاتي:

ويعد أحد أبرز الوجوه "البعثية" في نظام الأسد، وكان يرأس ما يسمى "الاتحاد الوطني لطلبة سوريا" مدة 17 عاماً، وهو مسؤول عن تجنيد مليشيات تقاتل مع قوات الأسد إضافة إلى تشكيل "مجموعات شبيحة" قامت بقمع المظاهرات الطلابية في سوريا إبان اندلاع الثورة عام 2011. وتشير تقارير إعلامية إلى أنه زوج لـ"لونا الشبل" بشكل غير معلن.

4- يسار حسين إبراهيم:

ويعد أحد الأذرع الاقتصادية الجديدة لعائلة الأسد. ويمتلك -بشكل اسمي- عدة مشاريع تعود ملكيتها الحقيقية لأسماء الأخرس، زوجة الأسد.

5- سامر إسماعيل:

وهو قيادي عسكري في مليشيات "الدفاع الوطني"، ومتهم بجني المليارات جراء عمليات النهب والتعفيش والتشليح والأتاوات التي يفرضها في المناطق الثائرة. وتشير تقارير إلى أنه مقرب من "سهيل الحسن" زعيم مليشيات "النمر".

6- فادي صقر:

وهو كذلك أحد قادة مليشيات "الدفاع الوطني" ومتهم بارتكاب جرائم حرب إضافة إلى إدارة شبكة من تجار الحرب.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية فرضت حزمة عقوبات جديدة على نظام الأسد نهاية شهر تموز الماضي، شملت حينها "حافظ" ابن بشار الأسد، بالإضافة لأشخاص وكيانات مقربة من "جزار سوريا".