الخميس 2020/11/19

انتشار مرض”اللشمانيا” شرق ديرالزور

أفادت مصادر محلية من محافظة دير الزور، بارتفاع أعداد الإصابات بمرض "اللشمانيا" أو ما يعرف بـ"حبة حلب"، في قرى ريف ديرالزور الشرقي الخاضعة لسيطرة مليشيات "قسد"، جراء الانتشار الكبير لحشرة “ذبابة الرمل” الناقلة للمرض في المنطقة.

وقال موقع "عين الفرات" المختص بشؤون المنطقة الشرقية، إن عدد الإصابات بمرض "اللشمانيا" وصل إلى 3000 إصابة في مدينة هجين وحدها، غالبية الإصابات من النساء وأطفال، حيث تركزت الإصابات في منطقة القلعة وحي حوار والزوية.

وأوضح الموقع أن بعض المنظمات العاملة في المنطقة، قدمت بعض اللقاحات للمدارس، لكنها لا تكفي لعلاج جميع الحالات، مشيراً إلى أن أسعار اللقاحات تبلغ 3500 للأمبولة الواحدة، وهي مرتفعة جداً بالنسبة للأهالي.

ويعود سبب انتشار "اللشمانيا" إلى تراكم النفايات، وعدم انتشال الجثث المتفسخة، مما ساهم بزيادة أعداد الإصابات خلال الفترة الماضية.

وكانت مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية، قد سجلت خلال الأسابيع الماضية، مئات الإصابات بمرض "اللشمانيا" وسط مخاوف من تزايد أعداد الإصابات في ظل تردي الواقع الصحي في المدينة ونقص الأدوية والعلاج.