الثلاثاء 2022/06/14

الوتيرة مرتفعة.. إسرائيل تضع قصور الأسد في قائمة الأهداف

في خضم التصعيدات الإسرائيلية المستمرة ضد المواقع الإيرانية في سوريا والتي اتخذت منعطفا جديدا خلال الأيام القليلة الماضية، خاصة مع ارتفاع وتيرة القصف الإسرائيلي على مواقع في محيط العاصمة دمشق خلال مؤخرا.

ومن الواضح أن الغارات الإسرائيلية مستمرة على سوريا، فإسرائيل التي أعلنت مرارا أن مقرات الميليشيات الإيرانية في سوريا هدف مشروع لها، تنفذ تهديداتها دون توقف، وبشكل مركز على مواقع تنشط فيها هذه الميليشيات بشكل علني.

ويبدو أن إسرائيل باتت تتخذ خطوات تصعيدية أخرى، فبحسب تقرير صحفي، فقد هددت إسرائيل بشار الأسد وجاء فيه: “أحد قصور بشار الأسد يمكن أن يكون على قائمة الأهداف”. وحذرته من دعم الوجود الإيراني في سوريا وجعلها ممرا لتهريب الأسلحة النوعية.

رسالة تهديد للأسد

وضمن السياق، وعلى خليفة القصف الإسرائيلي الأخير على مطار “دمشق” الدولي، والذي أدى إلى خروجه بالكامل عن الخدمة، نقل موقع “إيلاف” الإخباري، ومقره لندن، أمس الإثنين، عن مصدر إسرائيلي كبير، لم يكشف هويته، أن إسرائيل بعثت برسالة تهديد إلى الأسد، تحذره من التستر على عمليات إيران في سوريا أو نقل الأسلحة النوعية إليها.

وجاء في رسالة التهديد، وفق المصدر الإسرائيلي، أن تل أبيب أبلغت الأسد أن “أحد قصوره سيكون هدفا في الغارة التالية التي تنفذها المقاتلات الإسرائيلية في سوريا”.

وفي إطار قصف إسرائيل مطار دمشق الدولي، الجمعة الفائتة، تقول إسرائيل إنها استهدفت خط تهريب إيراني جديد يستخدم الطيران المدني لنقل معدات قتالية.

الأمر اللافت في هذا الخبر، أن الصحافة الإسرائيلية، من بينها صحيفة “معاريف”، نقلت هذا التهديد عن موقع “إيلاف” أيضا، من دون تأكيد أو نفي.