الثلاثاء 2021/11/30

النظام يواصل عرقلة عمل مفتشي “حظر الأسلحة الكيميائية”

قال المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية فرناندو أرياس، إن نظام الأسد لم يصرّح إلى الآن عن كامل ترسانته من الأسلحة الكيميائية، ولم يسمح للمفتشين بالعمل في المناطق الخاضعة لسيطرته في سوريا.

وأضاف أرياس، خلال اجتماع للمنظمة في لاهاي، الاثنين، أن النظام يرفض منح تأشيرة لأحد مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مما يحول دون إرسال فريق مفتشين إلى الأراضي السورية.

وأوضح أرياس أنه بصدد التحضير لاجتماع مع وزير الخارجية بحكومة النظام فيصل المقداد، للبحث في الخروق، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

بدورها، قالت مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون ضبط الأسلحة والأمن الدولي بوني جنكينز، خلال الاجتماع، إن واشنطن "تجدد دعوة روسيا ونظام الأسد إلى التقيد بواجباتهما".

وينفي النظام استخدام الأسلحة الكيميائية، ويقول إنه سلم مخزونه من هذه الأسلحة بموجب اتفاق وقعه في عام 2013 مع الولايات المتحدة وروسيا، تم التوصل إليه بعد هجوم بغاز السارين أوقع 1400 ضحية في غوطة دمشق.