منذ 3 دقائق

النظام يطرد نازحي “مخيم اليرموك” من مراكز إيواء جنوب دمشق

بدأ نظام الأسد، منذ أمس الجمعة، بطرد عائلات نازحة من مراكز إيواء في بلدة يلدا جنوب العاصمة دمشق، بعد توجيه إنذار للعائلات بالإخلاء، بحسب مصادر محلية.

وقال موقع "صوت العاصمة" المعني بشؤون دمشق وريفها، إن سلطات النظام، بدأت عمليات طرد العوائل النازحة من مخيم اليرموك، من مدارس تقطنها منذ سنوات، لتتوزع العائلات المطرودة مع أغراضها على الأرصفة المقابلة لمراكز الإيواء.

ونقل الموقع نفسه عن مصادره أن القسم الأكبر من العائلات القاطنة في مدارس يلدا تفتقر للمعيل، لافتةً إلى أن استخبارات النظام اعتقلت جميع الشبان والرجال فور وصولهم مراكز الإيواء قبل سنوات.

وبحسب المصادر فإن "المجلس البلدي بلدة يلدا برّر قرار الإخلاء بالحاجة إلى تأهيل المدرسة، وإعادتها للعمل مع بدء العام الدراسي القادم، مستنداً إلى حاجة المنطقة للمدارس في ظل تفعيل نظام التباعد الاجتماعي".

يأتي هذا مع استمرار قوات الأسد في منع أهالي مخيم اليرموك من العودة إلى منازلهم التي لحق معظمها الدمار والتخريب والتعفيش، باستثناء عدد قليل من العوائل التي ينتمي أبناؤها إلى أفرع النظام الأمنية، ومليشياته الفلسطينية.