منذ 9 دقائق

المعارضة السورية تدعو إلى “وقف شامل للنار” لدفع العملية السياسية

دعت المعارضة السورية المجتمع الدولي إلى الضغط باتجاه التوصل لوقف لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا، لتمهيد الطريق أمام الانتقال السياسي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده، أمس السبت، الرئيس المشارك لوفد المعارضة في اللجنة الدستورية السورية "هادي البحرة"، عقب اختتام اجتماعات الجولة الثالثة من اللجنة الدستورية في جنيف.

وقال البحرة إن الحل في سوريا ليس عسكرياً، مؤكداً ضرورة تحقيق وقف إطلاق نار دائم في أنحاء البلاد، وأنه إذا لم يحصل ذلك فالعملية السياسية ستظل متوقفة.

وأضاف البحرة: "الإصرار على استمرار العمليات العسكرية لا جدوى منه، ويسبب المزيد من الدمار لسوريا وكل ما تبقى من بلدنا واقتصادنا سيدمر جميعاً".

وشدد البحرة على أنه "طالما استمر العنف والاشتباكات العسكرية، فلن نرى العملية السياسية تتقدم بسرعة".

وذكر أنهم يتوقعون عقد الجولة القادمة للجنة الدستورية نهاية أيلول سبتمبر أو أوائل أكتوبر تشرين الأول المقبل.

وأردف في المؤتمر الصحفي: "أتوقع أنه في الأشهر المقبلة سنشهد وقف إطلاق نار كامل وشامل في جميع أنحاء سوريا، وفي هذه الحالة سنرى المزيد من الجهود الوطنية لدفع العملية السياسية بشكل أسرع".

وأمس السبت، أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا "غير بيدرسن" انتهاء الجولة الثالثة من جلسات "اللجنة الدستورية السورية" دون تحقيق تقدم يذكر، وأكد أن تحديد الموعد القادم للجولة الرابعة هو "مسؤولية سورية".