الأربعاء 2020/08/19

المبعوث الأممي يوجه رسالة لأعضاء “اللجنة الدستورية السورية”

أثني المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا "غير بيدرسون"، اليوم الأربعاء، على التنسيق التركي الروسي شمال غرب سوريا.

وقال بيدرسون خلال جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة عبر دائرة تلفزيونية حول تطورات الملف السوري، إن "الهدوء تمت استعادته بفضل التنسيق التركي الروسي، والتعاون مستمر بين الجانبين".

وفي 5 مارس/ آذار الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، اتفاقا لوقف إطلاق النار في إدلب، شمال غرب سوريا.

من جهة أخرى أبلغ بيدرسون مجلس الأمن الدولي، بأن الاستعدادات جارية لعقد الدورة الثالثة للهيئة المصغرة للجنة الدستورية (الخاصة بسوريا) في جنيف، الإثنين المقبل.

وتضطلع اللجنة بمهمة إعادة صياغة الدستور السوري، وهي هيئة مكونة من 150 عضوا مقسمين بالتساوي بين المعارضة والنظام ومنظمات المجتمع المدني.

وناشد بيدرسون الأطراف المشاركة في اجتماع الإثنين، "القدوم بنوايا حسنة، وتحمل مسؤولياتهم، والانخراط بإيجابية في أجندة المحادثات دون شروط مسبقة".

وقال بيدرسون، إن "المشاركة الإيجابية لأعضاء اللجنة الدستورية من شأنها أن تمنح السوريين أملاً بأن شيئاً يلوح في الأفق".

وسيكون هذا أول اجتماع للجنة الدستورية منذ انعقادها الأخير في جنيف في 25-29 نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، حيث لم يتمكن المشاركون من النظام والمعارضة من الاتفاق على جدول أعمال للاجتماع.