الآن

القيادة المركزية الأمريكية تنفي شن غارات على منطقة درع الفرات

نفت القيادة المركزية الأميركية اليوم شن طائرات التحالف الدولي أي غارات ليلية على مجمعات لتكرير النفط الخام شمال شرق حلب في مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري.

وقال المتحدث بإسم القيادة المركزية، إن طائرات التحالف غير مسؤولة عن الهجمات الجوية التي استهدفت مجمعات لتكرير النفط الخام بريف حلب الشمالي الشرقي.

وأكد أن الغارات الجوية التي أدت لسقوط ضحايا واستهدفت تجمعا لتكرير النفط الخام بريف حلب الشمالي والشرقي لم تكن طائرات التحالف مسؤولة عنه.

تصريحات المتحدث جاءت رداً على مزاعم وكالة "سبوتنيك" الروسية بأن مقاتلات "إف 16" أميركية تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده أميركا، استهدفت بسلسلة غارات مقارَّ للجيش الوطني السوري شرق حلب،لافتةً إلى أن بعض هذه المواقع تُستخدم لـ"تكرير النفط السوري".

وأمس الإثنين سقط ضحايا مدنيون جراء شن مقاتلات حربية مجهولة غارات مكثفة على مجمعات لتكرير النفط المعروفة محلياً باسم "الحراقات" في عدة مناطق بريف حلب الشرقي الواقعة تحت سيطرة قوات "درع الفرات".