الجمعة 2021/03/19

العراق: مخيم الهول في سوريا قنبلة موقوتة تهدد أمننا

وصفت السلطات العراقية، مخيم "الهول" بريف محافظة الحسكة في شمال شرقي سوريا، بأنه "قنبلة موقوتة" تهدد أمن العراق، مطالبة المجتمع الدولي بالمشاركة في وضع حل نهائي للمخيم الذي يضم أكثر من 30 ألف عراقي، معظمهم أطفال.

وقال مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، خلال استقباله السفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر، إن مخيم "الهول" في سوريا يشكل "قنبلة موقوتة"، نتيجة وجود 20 ألف طفل عراقي فيه بين طفل وحدث.

وأوضح الأعرجي أن هؤلاء الأطفال سيصبحون من عناصر تنظيم الدولة،

ويشكلون خطراً على العراق والمنطقة، إذا لم يتكاتف الجميع من أجل حل هذه المشكلة التي تهدد أمن العراق والمنطقة والعالم.

وأشار إلى أن "العراق بحاجة إلى حل عملي ونهائي لموضوع مخيم الهول، وبمشاركة المجتمع الدولي، كونه يضم جنسيات متعددة وجميعهم من الإرهابيين"، على حد تعبيره.

ويضم مخيم "الهول" نحو 31 ألف لاجئ عراقي، إضافة إلى أكثر من 9500 لاجئ من جنسيات عربية وأوروبية، ممن ترفض دولهم استعادتهم، بينما يبلغ عدد النازحين السوريين أكثر من 22 ألف سوري، وفق آخر إحصائية للقائمين على إدارة المخيم.