الجمعة 2021/10/01

الشرق الأوسط: مصادر تكشف تفاهمات روسية- تركية حول سوريا تتضمن 3 عناصر

كشف مصدر دبلوماسي مقرب من وزارة الخارجية الروسية عن توصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال لقائهما مؤخراً في مدينة سوتشي الروسية، إلى تفاهمات حول سوريا تتضمن ثلاثة عناصر، سياسي وميداني وتفعيل قنوات الاتصال بين البلدين.

وقال المصدر لصحيفة "الشرق الأوسط"، الجمعة، إن التفاهمات السياسية بين أنقرة وموسكو تتمثل بالتأكيد على الالتزام باتفاق سوتشي حول إدلب دون إدخال أي تعديلات عليه، وتنشيط تنفيذ البنود بعد تأخير طويل، واستمرار العمل على إنهاء الأزمة السورية استناداً على القرار الدولي 2254، وبذل الجهود لإحراز تقدم في عمل اللجنة الدستورية السورية، إضافة إلى تكثيف الاتصالات مع واشنطن للمساهمة في إنهاء الأزمة السورية، والحفاظ على وحدة سوريا.

أما العنصر الثاني المتعلق بالتفاهمات الميدانية، فقد تضمن تعليمات للمستوى العسكري لجهة تكثيف التنسيق لمنع الاحتكاك، وتطبيق البنود المتعلقة بإخلاء المنطقة العازلة، وإنهاء مظاهر خروقات وقف إطلاق النار، وتسوية أوضاع المجموعات المسلحة، والالتزام بتحييد العناصر "الإرهابية" التي تعرقل تنفيذ بنود اتفاق سوتشي.

كما اتفق الجانبان على إبقاء العمل بشكل دائم لقنوات الاتصال على مستوى إدارتي الرئيسين ووزارات الخارجية والدفاع في البلدين، لضمان مراعاة مصالح الأمن القومي الروسي والتركي، والسعي لتسوية المسائل العالقة، وفق المصدر.

وأشار المصدر إلى أن الجانبين طرحا أفكاراً تحتاج إلى مواصلة النقاش الثنائي على المستويين الأمني- العسكري والدبلوماسي.