الأحد 2022/02/06

الشرق الأوسط: روسيا سحبت البساط من تحت إيران في اللاذقية

رأت صحيفة "الشرق الأوسط"، أن القيادة الروسية استغلت حسابات جيوسياسية لكي تضع يديها على مرفأ اللاذقية، حيث وجدت في الغارات الإسرائيلية على الميناء مناسبة لسحب البساط من تحت إيران التي كانت تسيطر على المرفأ.

وقالت الصحيفة في تقرير، الأحد، إن ميناء اللاذقية صار بات بقبضة روسيا، وإن الشرطة العسكرية الروسية تقف على بواباته، فيما يتدخل الضباط الروس في كل شاردة وواردة بالمرفأ، واصفة ذلك بأنه "رقصة جديدة للدب الروسي في المسرح السوري".

وأشارت إلى أن النظام كان "يلعب على الحبلين"، حين تمارس عليه روسيا وإيران الضغوطات فيميل لإحداهما ضد أخرى، لكن الآن لم يعد يستطع النظام الاستمرار بالتوفيق بين روسيا وإيران.

وأوضحت الصحيفة أن روسيا عرقلت الكثير من تنفيذ الاتفاقات بين النظام وإيران، التي تطالب بتعويضها عن "20 مليار دولار دفعتها لإنقاذ النظام".

وخلصت إلى أن قبضة موسكو في مرفأ اللاذقية "ثقيلة وغير مريحة" للنظام، ومرتبطة "برقصات موسكو الكبرى" في الشرق الأوسط والعالم.