الأحد 2021/04/04

“الشرق الأوسط”: حل واحد لم يعد كافياً في سوريا

رأت صحيفة "الشرق الأوسط"، أن الخيارات الموجودة على الطاولة بشأن الملف السوري، توحي بأنه "لم يعد هناك حل واحد كافٍ لسوريا، كما أنه لم تعد هناك وصفة سحرية تقلب الطاولة بين ليلة وضحاها".

وقالت الصحيفة في مقال، الأحد، إن "الزمن بات عاملاً ضرورياً، وكذلك التكامل بين المسارات والحلول"، ولذلك، "باتت فكرة اقتراح حل بمسارين هي الأكثر قبولاً".

وأوضحت أن الحل الأول يجب أن يكون ضمن "مسار دولي- إقليمي يتم عبر عقد مؤتمر دولي بمشاركة اللاعبين للاتفاق على عناوين الحل السوري"، إلى جانب "مسار سوري- سوري لتوفير شرعية وقبول للحل المرتجى".

واعتبرت الصحيفة أن "المشكلة هي أن ساعة السوريين تنبض على وقع المعاناة وتفاقمها، وساعة اللاعبين، خصوصاً أميركا وروسيا، مضبوطة على إيقاع الصبر الاستراتيجي المرتبط بملفات أخرى".

وأشارت إلى أن الحل السياسي في سوريا اختُبِر مرات عدة، ولكن الجامع الوحيد أن الحصاد السياسي كان صفراً، مع استمرار تأكيد "اللاعبين" أن الحل ليس عسكرياً، بل سياسي.

وباتت هناك قناعة بأن أي اتفاق سياسي بين سوريين، إذا تحقق بمعجزة، لن يشكل منعطفاً في مسار الصراع، بحسب الصحيفة.

ولفتت إلى أن "إخراج إيران عسكرياً" قد تكون النقطة التي تتفق عليها مطالب أطراف عدة من دمشق، مشيرة إلى أن عقد اتفاق سلام مع إسرائيل قد طُرح "وراء أبواب مغلقة"