الخميس 2022/06/30

الشرق الأوسط: النظام يسعى للاستيلاء على أملاك المدنيين شرق دمشق

قالت صحيفة "الشرق الأوسط"، إن نظام الأسد يسعى إلى الاستيلاء على أملاك سكان شرق دمشق عبر مخطط تنظيمي هدفه إحداث تغيير جذري في التركيبة السكانية بالمنطقة.

ونقلت الصحيفة، اليوم الخميس، عن خبراء معارضين ومصادر أهلية، أن المخطط الجديد الذي أصدرته محافظة دمشق ويضم ست مناطق عقارية، أبرزها حي جوبر الذي كان تحت سيطرة فصائل المعارضة، سيؤدي في حال تنفيذه إلى الاستيلاء على أملاك أغلبية الأهالي الأصليين، بحجة أنهم غير مقيمين.

ورصدت الصحيفة، خلال جولة سابقة لها، نسبة دمار هائلة في حي جوبر والمناطق المحيطة به بسبب عمليات القصف الجوي والمدفعي، التي تعرضت لها الأبنية السكنية والبنى التحتية والمؤسسات الخدمية، بينما كان الحي خالياً تماماً من السكان.

وأكد أحد الأهالي الأصليين الذين كانوا في حي جوبر، وهو من القليلين الذين نزحوا إلى مناطق سيطرة النظام وبقوا فيها، أن أغلب من بقوا هنا من أهالي الحي فقدوا أثناء القصف وعملية النزوح وثائق ملكيتهم، التي تطالب بها الحكومة لإثبات ملكيتهم للعقارات.

ولفت أن الدوائر الحكومية التي كانت تحتفظ بنسخ من هذه الوثائق وأبرزها في مدينة دوما، جرى تدميرها مع الوثائق التي كانت فيها، وبالتالي سيحرم السكان من أملاكهم لأنهم لا يملكون ما يثبت ملكيتها.