الخميس 2021/11/25

الشرق الأوسط: النظام وروسيا يستخدمان قصف جبل الزاوية كوسيلة ضغط على أنقرة لفتح “M4”

أكد قيادي بفصائل المعارضة السورية، أن النظام وروسيا يهدفان من قصف محيط النقاط العسكرية التركية بمحافظة إدلب في شمال غربي سوريا، إلى الضغط على تركيا للقبول بفتح الطريق الدولي "م 4".

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، الخميس، عن القيادي (لم تسمه) أن القصف يهدف أيضاً إلى دفع فصائل المعارضة لإخلاء مواقعها في جبل الزاوية جنوبي إدلب والقسم الشمالي لسهل الغاب.

وشدد على أن التخلي عن الطريق الدولي "م 4" أمر مرفوض بالنسبة لفصائل المعارضة، حيث تؤمّن هذه المناطق الحماية لمحافظة إدلب من أي هجوم بري لقوات النظام وروسيا.

وكانت قوات النظام قصفت أطراف النقطة العسكرية التركية في منطقة مجدليا جنوب إدلب، دون وقوع إصابات، إلا أن القوات التركية استنفرت في عدد من النقاط العسكرية بالمنطقة تحسباً من تجدد القصف.

والثلاثاء الماضي، عقد ضباط أتراك وروس اجتماعاً في نقطة معبر الترنبة القريبة من مدينة سراقب، لمناقشة الوضع الميداني الراهن والخروقات في شمال غربي سوريا.