الخميس 2021/10/07

السفارة الأميركية في الرياض تعلق على استهداف مطار أبها

 

أدانت السفارة الأميركية في الرياض استهداف الحوثيين مطار أبها في السعودية، حيث أصيب أربعة أشخاص بجروح طفيفة إثر اعتراض هجوم بطائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون، ليل الأربعاء الخميس.

وقالت السفارة: "يجب على الحوثي التركيز على السلام بدلا من العنف والعمل على إيجاد حل دبلوماسي تحت رعاية الأمم المتحدة".

 

وبعد خمسة أسابيع من هجوم مماثل، نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، في وقت مبكر من صباح الخميس "اعتراض مسيرة مفخخة حاولت تنفيذ هجوم عدائي على مطار أبها".

وتسبب الهجوم في وقوع "إصابات طفيفة لأربعة من العاملين (بالمطار) وتهشم الزجاج لبعض الواجهات" بعد تناثر وسقوط شظايا الاعتراض في محيط المطار.

وتابع أن "المحاولة الحوثية لاستهداف المدنيين بمطار أبها كمطار مدني تمثل جريمة حرب"، مشيرا إلى أن التحالف "اتخذ إجراءات عملياتية لتحييد مصادر التهديد المستخدمة في محاولة هجوم مطار أبها".

ولاحقا أعلن التحالف تدمير موقع إطلاق الطائرة المسيرة المفخخة التي حاولت استهداف المطار، في محافظة صعدة اليمنية معقل الحوثيين.

وجاء الهجوم الأخير، بعد ساعات على إعلان التحالف تدمير ثلاثة زوارق مفخخة في اللحية بمحافظة الحديدة تم تجهيزها لتنفيذ عمليات عدائية وهجمات وشيكة، كما قال.

وأشار إلى أن جهوده "أسهمت في حماية خطوط الملاحة والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر".

وفي 31 أغسطس، أصيب ثمانية أشخاص بجروح وتضررت طائرة مدنية في هجوم بطائرة مسيرة ضد المطار نفسه.

وجاء ذلك الهجوم بعد ساعات من هجوم مماثل لم يوقع إصابات إنما تسبب بعرقلة حركة الملاحة.