منذ 18 ساعة

الدفاع التركية تكبد النظام خسائر جديدة

أعلنت وزارة الدفاع التركية تكبيد قوات النظام خسائر جديدة بعد هجوم لقواته في إدلب، أسفر عن مقتل جنديين تركيين أمس الخميس.

وقالت الدفاع التركية في بيان إن تم تحييد 21 من قوات النظام وتدمير مدفعين وقاذفتين للصواريخ في قصف تركي بعد مقتل جنديين تركيين في إدلب.

يأتي ذلك بعد توصل الرئيس التركي ونظيره الروسي في موسكو لاتفاق حول إدلب.

وأعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مساء الخميس، إيقاف كافة الأنشطة العسكرية على طول خط التماس بمنطقة خفض الصعيد في إدلب اعتبارا من منتصف ليل الخميس الجمعة، وإنشاء ممر آمن شمال الطريق الدولي "إم 4" وجنوبه.

جاء ذلك في بيان ختامي مشترك تلاه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف عقب انتهاء اجتماع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على مستوى الوفود بالعاصمة موسكو.

وحسب البيان، تعتبر تركيا وروسيا ضامنتين لوقف إطلاق النار في إدلب؛ حيث جدد الطرفان التزاماتهما تجاه سيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية بموجب اتفاقي أستانة وسوتشي.

كما جدد الطرفان إصرارهما على مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله، وخاصة التنظيمات المُدرجة في لوائح مجلس الأمن الدولي للإرهاب، مؤكدين على رفضهما القاطع لاستهداف المدنيين والبنى التحتية في سوريا.

اقرأ أيضاً..جاويش أوغلو: ممر آمن شمالي وجنوبي الطريق الدولي “إم 4” بإدلب

وأكد الجانبان أن الحل العسكري لن يساهم في إنهاء الصراع بسوريا، وأن "الحل الوحيد يتمثل في حل سياسي بقيادة ورعاية السوريين وحدهم، وبشكل يتوافق مع قرار مجلس الأمن رقم 2254".