الآن

“الحرس الثوري الإيراني” يعلق على تصريحات “اغتيال الأسد”

علّق "حسين سلامي" القائد العام "للحرس الثوري الإيراني"، على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل أيام، والتي قال فيها إنه "فكّر" في اغتيال "بشار الأسد" عام 2017.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها "سلامي" خلال مراسم ضم طائرات مسيرة ومروحيات إلى سلاح البحرية التابع "للحرس الثوري"، اليوم الأربعاء، نقلتها وكالة أنباء "فارس" (شبه رسمية).

وقال سلامي إن تصريحات الرئيس الأمريكي حول فكرة اغتيال "بشار الأسد" يعكس "افتقار الإدارة الأمريكية إلى الحكمة السياسية"، وأنها "تعاني من السلبية وسوء التدبير".

وأضاف أن تصريحات الرئيس الأمريكي تعني "نهاية الموسم السياسي لقوة أرادت اغتيال رئيس قانوني لبلد ما بشكل علني".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال قبل أيام إنه ناقش فكرة "قتل بشار الأسد" مع وزير دفاعه آنذاك "جيمس ماتيس"، عقب هجوم كيماوي شنته قوات النظام في "خان شيخون" بمحافظة إدلب، عام 2017، وأوضح ترامب أن ماتيس "لم يردّ على الفكرة".