الثلاثاء 2021/05/04

الجيش اللبناني يوقف 8 سوريين ولبنانيين بتهمة تهريب الوقود إلى سوريا

أعلن الجيش اللبناني، عن توقيف ثمانية سوريين ولبنانيين بتهمة تهريب الوقود إلى سوريا، وضبط الآليات التي تستخدم في أعمال التهريب.

وقالت مديرية التوجيه بالجيش اللبناني في بيان، الاثنين، إن وحدات الجيش المنتشرة في البقاع والشمال، أوقفت في 2 من الشهر الحالي، أربعة سوريين وأربعة لبنانيين، وضبطت صهريجاً وأربع شاحنات وآلية وسيارة.

وأضافت أن الآليات "محملة بحوالي 6790 لتراً من مادة البنزين، و930 لتراً من مادة المازوت و71 صندوقاً مخصصا للنراجيل، ومعدة للتهريب إلى الأراضي السورية".

وأوضح البيان أن "المضبوطات سُلمت وبوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص".

والشهر الماضي، أوقفت السلطات اللبنانية 12 لبنانياً وسوريَين، بتهمة تهريب المحروقات والأشخاص إلى سوريا، إثر حملة شنها الجيش اللبناني لضبط المعابر غير الشرعية مع الحدود السورية.

وكان وزير الطاقة اللبناني ريمون غجر، اعتبر أن السبب الرئيسي خلف أزمة الوقود التي يشهدها لبنان هو التهريب إلى سوريا المجاورة، التي تعاني بدورها من شح في المحروقات.

وقال غجر، إن "الحاجة في السوق السوري للبنزين تدفع المهربين اللبنانيين إلى تهريب مادة البنزين إلى سوريا لتحقيق أرباح طائلة".