الأحد 2017/06/25

الجيش الحر يصد هجوما لتنظيم الدولة في بلدة حيط بريف درعا

تمكنت فصائل الجيش الحر فجر أمس من صد محاولة تقدم لتنظيم الدولة على بلدة حيط التي يحاصرها التنظيم منذ نحو ثلاثة أشهر والتي تعد آخر معاقل فصائل الثوار في منطقة حوض اليرموك بريف درعا.

وأكد مصدر عسكري من داخل بلدة حيط لقناة الجسر، فضل عدم ذكر اسمه أن فصائل الجيش الحر تمكنت من صد أعنف هجوم لتنظيم الدولة على بلدة حيط حيث تمت محاولة التقدم من ثلاثة محاور تحت غطاء من القصف المدفعي الذي استهدف منازل المدنين في البلدة.

وأشار المصدر إلى أن التنظيم حاول استغلال انشغال فصائل الثوار بالمعارك الدائرة مع قوات النظام في مدينة درعا وفي محافظة القنيطرة ، محاولًا التقدم للسيطرة على بلدة حيط، حيث يعد هذا الهجوم الثاني خلال الأسبوع الحالي.

وقال المصدر نفسه إن كتائب الثوار تمكنت من اغتنام عربة و عطب دبابتين و تدمير تركس لتنظيم الدولة إضافة إلى قتل أكثر من خمسة عشر عنصراً لهم .

وأفاد مراسل الجسر في محافظة درعا أن التنظيم استقدم تعزيزات عسكرية من بلدتي تسيل وجملة وبدأ بقصف بلدة حيط بالمدفعيه الثقيلة تمهيداً لاقتحامها.