الخميس 2022/06/02

الجيش الأردني يقتل مهربا من سوريا ويلقي القبض على آخر

أعلن الجيش الأردني، الخميس، إحباط محاولة تسلل وتهريب مواد مخدرة من الجانب السوري، أسفرت عن قتل مهرب واعتقال آخر.

جاء ذلك وفق بيان للجيش على موقعه الإلكتروني، نقلا عن مصدر عسكري وصفه بـ"المسؤول".

وقال البيان: "أحبطت المنطقة العسكرية الشرقية على إحدى واجهاتها ضمن منطقة المسؤولية فجر اليوم الخميس، عملية تسلل لمجموعة من المهربين وتهريب كميات كبيرة من الحبوب المخدرة".

وأضاف: "أسفرت (العملية) عن مقتل مهرب وإلقاء القبض على أحدهم وفرار الآخرين إلى داخل العمق السوري".

وأشار أن "المراقبات الأمامية لقوات حرس الحدود، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية وإدارة مكافحة المخدرات، رصدت مجموعة من الأشخاص قادمين من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية، حاولوا اجتياز الحدود بطريقة غير مشروعة".

وتابع: "تعاملت آليات رد الفعل السريع مع هذه المجموعة من خلال تطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها في القوات المسلحة الأردنية".

ولفت إلى أنه "بعد تكثيف عمليات البحث والتفتيش للمنطقة، تم العثور على 175 ألف حبة كبتاجون، وتم تحويلها إلى الجهات المختصة".

وفي 17 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الأردن تغيير قواعد الاشتباك على الحدود، ووسع عملياته، إثر ارتفاع عمليات التهريب والتسلل، والتي نتج عنها مقتل ضابط وعنصر من الجيش في مواجهة مسلحة مع مهربين.

وخلال السنوات الماضية، شهد الأردن مئات محاولات التسلل والتهريب، خاصة من سوريا (شمال) والعراق (شرق) نتيجة تردي الأوضاع الأمنية في البلدين الجارين.