الأربعاء 2018/12/12

التحالف الدولي يؤكد بقاءه في سوريا لحين تشكيل “قوات أمن داخلية”

أكد التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة للحرب على تنظيم الدولة، أكد أنه سيواصل البقاء بسوريا لحين تشكيل ماسماها "قوات أمن داخلية"؛ لضمان استمرار الحفاظ على المكاسب التي تم تحقيقها ضد التنظيم.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المبعوث الأمريكي للتحالف، بريت ماكغورك، الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي عقده من مقر وزارة الخارجية، بواشنطن، تطرق خلالها إلى آخر أوضاع الحرب ضد تنظيم الدولة.

وقال ماكغورك أن العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في سوريا لا زالت مستمرة، مشيرًا إلى أن وجود التنظيم هناك انخفض إلى نسبة 1 في المئة.

وتابع قائلا إن "بلاده تقوم بالعديد من الأعمال بهدف استمرار المكاسب التي تم تحقيقها بعد تطهير سوريا من تنظيم الدولة تمامًا".

وفي رد منه على سؤال بخصوص موعد انسحاب التحالف الدولي بقيادة بلاده من سوريا، قال ماكغورك "هدفنا العسكري هو هزيمة دائمة لتنظيم الدولة، ونحن باقون بسوريا لحين تشكيل قوات أمن داخلية؛ لضمان استمرار الحفاظ على المكاسب التي تم تحقيقها من التنظيم".

في السياق ذاته رد ماكغورك على سؤال حول السبب في استغراق عملية القضاء على التنظيم الذي فرض وجوده على ساحة صغيرة بالمنطقة، لهذا الوقت الطويل، وذكر أن السبب في ذلك "هو أن مسلحي التنظيم يرتدون الأحزمة الناسفة، ويزرعون المواد المتفجرة المصنعة يدويًا في الأرض".