الخميس 2017/12/28

التحالف الدولي: لا خطط لاستهداف تنظيم الدولة بمناطق نظام الأسد

قال مسؤول كبير بالتحالف الذى تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم الدولة فى سوريا أمس الأربعاء، إن التحالف لا يعتزم استهداف التنظيم فى مناطق يسيطر عليها نظام الأسد على الرغم من القول إنها لا تفعل ما يكفى لمنع المتشددين من التحرك عبر أراضيها.

وتشير تعليقات الميجر جنرال بالجيش البريطانى فليكس جيدنى إلى أن التحالف سيعول على نظام الأسد فى تعقب مقاتلي تنظيم الدوبة فى مناطق يسيطر عليها النظام.

وسبق أن أعلن مسؤولون أمريكيون أن قوات الأسد قليلة للغاية وضعيفة بدرجة لا تمكنها من قتال تنظيم الدولة.

وقال جيدنى نائب قائد العمليات الاستراتيجية والخاصة بالدعم بالتحالف إن المعركة ضد تنظيم الدولة لم تنته وإن مقاتلي التنظيم شوهدوا يتحركون غربى نهر الفرات.

وأضاف: "يتحركون على ما يبدو فى منعة من الاستهداف عبر المناطق التى يسيطر عليها النظام وهو ما يظهر بوضوح أن النظام إما غير راغب أو غير قادر على هزيمة تنظيم الدولة داخل حدوده".

وعندما سئل جيدنى عما إذا كان التحالف سيستهدف مقاتلي التنظيم فى مناطق يسيطر عليها النظام قال إنه ليست لديه خطط لذلك.

ومضى يقول: "سنواصل خفض التصعيد مع الروس لكن ليست لدينا نية للعمل فى المناطق التى يسيطر عليها النظام حاليا".

وأنشأت روسيا والولايات المتحدة قناة اتصال للحد من فرص القتال بين الحملتين المتنافستين ضد تنظيم الدولة.

واستطرد: "سنطالب نظام الأسد بتطهير المناطق الخاضعة لسيطرته حاليا من تنظيم الدولة".