الخميس 2021/03/25

التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة يستعرض إنجازاته خلال عامين بسوريا

 

 

كشف التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا والعراق لمحاربة تنظيم الدولة عن أبرز الإنجازات التي حققها على مدى العامين الأخيرين من نشاطه في سوريا، بما يشمل القضاء على الزعيم السابق للتنظيم، أبو بكر البغدادي.

وقال التحالف في تغريدة عبر حسابه على تويتر إنه "قبل عامين، خسر تنظيم الدولة المعركة في الباغوز، ما يعني أن التنظيم لم يعد يسيطر على الأراضي في سوريا".

وأضافت التغريدة، في استهلال لأبرز الإنجازات المحققة على مدى عامين "كانت ضربة في صميم تنظيم الدولة - لكن ماذا حدث منذ ذلك الحين؟".

وسلطت التغريدة الضوء على أن التحالف تمكن خلال تلك الفترة الزمنية من "طرد تنظيم الدولة من الباغوز آخر معقل لهم في سوريا"، ضمن أبرز الإنجازات.

أما الإنجاز الآخر فقد تمثل بتمكن التحالف من "قتل قائد تنظيم الدولة أبي بكر البغدادي" في عملية دقيقة أذهلت المراقبين.

ولفت التحالف إلى أن "عمليات مكافحة تنظيم الدولة واصلت استهداف خلايا التنظيم" في خطوة تهدف للقضاء على مخلفاته بشكل نهائي.

 

وكانت "عمليات إزالة الألغام" من أبرز الإنجازات التي حققها التحالف، لا سيما وأنها "جعلت المناطق أكثر أمانا للمدنيين".

وأشار التحالف إلى أن "أكثر من 65 بالمئة من النازحين عادوا إلى بيوتهم" بفضل عمليات التحالف.

وأشار التحالف إلى عودة الحياة إلى الأسواق في منطقة شمالي شرقي سوريا، بالإضافة إلى مباشرة "عملية إعادة إعمار البنى التحتية الأساسية" في المناطق المتضررة.