الأحد 2021/08/29

الاعتقالات والفساد يشعلان احتجاجات شعبية ضد “قسد” بريف ديرالزور

تظاهر عشرات الأشخاص، السبت، في مناطق سيطرة مليشيات "قسد" بريف دير الزور الشرقي، احتجاجاً على الفساد، وللمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، تزامناً مع استمرار حملة الاعتقالات من قبل "قسد" بتهم الانتماء لـ"داعش".

وقال الناشط الإعلامي في دير الزور "أبو عمر البوكمالي"، إن العشرات من سكان بلدة أبو حمام بمنطقة الشعيطات، تظاهروا للمطالبة بالإفراج عن المدنيين المعتقلين، الذين لم تثبت عليهم أي تهمة في سجون "قسد"، وفق ما نقل موقع "العربي الجديد".

وأضاف البوكمالي أن المتظاهرين طالبوا أيضاً، بتحسين الخدمات المقدمة من البلديات التي تديرها "الإدارة الذاتية" التابعة لقسد، ومحاربة الفاسدين.

كما دعا ناشطون محليون من بلدة "الشعيطات" للخروج بمظاهرة أُخرى يوم الأحد، وزيادة التصعيد والعصيان المدني في الأيام المقبلة بحال عدم الاستجابة لمطالبهم، وفق الناشط الإعلامي.

من جهتها، أعلنت "قسد" اعتقال 18 فرداً، قالت إنهم من خلايا تنظيم "داعش". وأشارت إلى أن لهم علاقة بتفجيرات واغتيالات وقعت في المنطقة.

وقالت "قسد" في بيان، السبت، إن "قواتها نفذت سلسلة عمليات أمنية في منطقة أبو خشب بريف دير الزور الغربي، بعد جهد استخباراتي وميداني خلال الفترة الماضية لتعقب أعضاء الخلايا الإرهابية والمتعاونين معهم".