الثلاثاء 2020/02/25

الاشتباكات تصل محاور “كفرنبل” بعد تقدم مليشيات الأسد

وصلت الاشتباكات بين الفصائل وقوات النظام إلى محاور مدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد تقدم مليشيات النظام في القرى المحيطة بالبلدة.

وأفادت مصادر عسكرية اليوم الثلاثاء بأن قوات النظام تحاول اقتحام مدينة كفرنبل، غير أن الفصائل تقاوم الهجمات، وذلك بالتزامن مع ضربات جوية مكثفة من قبل طائرات الاحتلال الروسي.

وتأتي الاشتباكات في محاور كفرنبل بعد سيطرة مليشيات الأسد على العديد من القرى في محيطها مثل حاس ومعرة حرمة وبسقلا عقب مواجهات مع الفصائل الثورية.

وأمس الاثنين سيطرت قوات النظام ومليشياته بدعم من الاحتلال الروسي على بلدات معرة حرمة وكفر سجنة وحنتوتين والشيخ مصطفى والعديد من القرى جنوبي إدلب.

وكان الرئيس التركي هدد بشن عملية عسكرية ضد قوات النظام في حال لم تنسحب إلى خلف خطوط نقاط المراقبة في نهاية شهر شباط الجاري، لكن قوات النظام واصلت العمليات العسكرية، ولم تلق روسيا بالاً للتهديدات التركية.

كما يأتي تقدم قوات النظام قبل القمة الرباعية التي تجمع كلًا من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل، بشأن إدلب في آذار المقبل.