الثلاثاء 2021/11/09

الأسبوع المقبل.. لقاء أمريكي – روسي مرتقب حول سوريا

يعقد مسؤول الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي بريت ماكغورك، ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فرشينين، والمبعوث الرئاسي ألكسندر لافرنتييف، جلسة حوار رسمية عن سوريا في جنيف الأسبوع المقبل.

وقالت صحيفة "الشرق الأوسط"، إن الاجتماع يهدف لوضع أرضية تجنب الطرفين صداما دبلوماسيا، مع اقتراب موعد التمديد للقرار الدولي الخاص بالمساعدات الإنسانية بداية العام المقبل، وتشابك الوضع العسكري في شمال شرقي سوريا.

وأضافت أنه في الطريق إلى الاستحقاق الدبلوماسي في مجلس الأمن بداية العام، تسعى واشنطن للتنسيق مع حلفائها، عبر قيادة اجتماع موسع لعدد من الدول الكبرى والإقليمية على هامش مؤتمر التحالف الدولي لمواجهة "داعش" في بروكسل في الثاني من الشهر المقبل، في تكرار لاجتماع روما في حزيران الماضي. كما قررت موسكو تنظيم مؤتمر لـ"ضامني أستانا" بمشاركة وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا، في منتصف الشهر المقبل، لتنسيق الموقف بين الدول الثلاث الموجودة عسكرياًد في سوريا.

وتوقعت أن يشكل لقاء ماكغورك وفيرشينين مناسبة لتفاوض جديد للوصول إلى صفقة جديدة تضمن تقديم الجانب الأميركي ضمانات بالعمل خلال الأشهر الستة المقبلة على تنفيذ البنود المتعلقة بـ"التعافي المبكر" والمساعدات "عبر الخطوط"، مقابل موافقة روسية على تمديد إضافي للقرار الدولي.

وختمت الصحيفة أن هذه "التنازل" كان قد سبق أن تعهد به فيرشينين لماكغورك في تموز الماضي.