الأثنين 2021/04/26

افتتاح مخبر لتشخيص “كورونا” في إعزاز بريف حلب

افتتحت "الحكومة السورية المؤقتة"، مخبراً لتشخيص إصابات "كورونا" في مدينة اعزاز بريف حلب، شمال سوريا.

وقال وزير الصحة، مرام الشيخ، إن المخبر سيعمل على "تشخيص حالات الأمراض الوبائية"، موضحاً أنه "مختص بتشخيص أمراض الإصابة بفيروس كورونا".

وأضاف الشيخ أن المختبر "سيدار فنياً وتقنياً من قبل فريق الإنذار المبكر ويتبع لمديرية صحة حلب، وهو بدعم من صندوق الائتمان لإعادة إعمار سوريا".

وسيغطي مختر اعزاز، كلاً من منطقة اعزاز، والباب، والراعي، ومارع، وأخترين، وصوران، ويهدف إلى تسريع إجراء عمليات الفحص وتخفيف الضغط على المختبرات الأخرى، بحسب الشيخ.

ومن المخطط أن يجري المخبر وسطياً بين 500 و1000 مسحة كشف عن فيروس "كورونا" في اليوم، بحسب رئيس "الحكومة المؤقتة"، عبد الرحمن مصطفى.

وسيعمل المخبر المفتتح حديثاً، إلى جانب مخبرين آخرين في محافظة حلب، الأول في عفرين، والثاني في جرابلس، وجميعها ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة "الجيش الوطني السوري" المدعوم من أنقرة.

ويبلغ عدد الإصابات بفيروس "كورونا" في مناطق سيطرة المعارضة بشمال غربي سوريا، نحو 22 ألف إصابة، بما فيها 638 حالة وفاة.