الجمعة 2020/09/11

اغتيال “مساعد” في قوات النظام برصاص مجهولين شرق درعا

اغتال مسلحون مجهولون "مساعداً" في قوات النظام في محافظة درعا اليوم الجمعة.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" إن المساعد في قوات الأسد "محمد صالح جلال" من مرتبات إدارة "المخابرات العامة"، لقي مصرعه برصاص مجهولين بين بلدتي المسيفرة وكحيل شرق درعا.

وينحدر "جلال" من محافظة القنيطرة، ويسكن في حي الكاشف بمدينة درعا، حسب المصدر ذاته.

يأتي هذا بعد يوم من اغتيال مسلحين مجهولين قاضي محكمة "دار العدل" بحوران سابقاً، شمال محافظة درعا.

وقالت مصادر محلية، إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار من أسلحتهم الرشاشة وبشكل مباشر على "محمد جمال الجلم" في مدينة جاسم شمال محافظة درعا، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وأشارت المصادر إلى أن "الجلم" كان عضواً في لجنة درعا المركزية بعد خضوعه لاتفاقية "التسوية" منذ منتصف عام 2018، وعمل سابقاً قاضياً في محكمة "دار العدل" في حوران أثناء سيطرة الفصائل العسكرية على المنطقة.

وتشهد محافظة درعا هجمات تُنفذ بشكل شبه يومي ضد عناصر بقوات النظام و"المصالحات" في الجنوب السوري، بالتزامن مع توتر ملحوظ بين الطرفين في عدة مناطق بمحافظة درعا، حيث يتهم الأهالي خلايا أمنية تعمل في المنطقة لصالح نظام الأسد وأفرعه الأمنية بالوقوف وراء تلك الهجمات.