الخميس 2020/12/24

اعتقله النظام 2013.. مقتل أحد أبناء درعا تحت التعذيب في سجون الأسد

 

أبلغت قوات الأسد، اليوم الخميس، ذوي الشاب "مهند قسيم الشولي" في مدينة نوى غربي درعا، بوفاته بعد اعتقال دام قرابة 8 سنوات.

وقال موقع تجمع أحرار حوران نقلاً عن مصدر مقرّب من الشولي إنه وبعد رحلة بحث طويلة من قبل ذويه، توصّلوا اليوم لنبأ مقتله تحت التعذيب في سجون نظام الأسد بدمشق، دون تسليمهم جثمانه.

وأضاف الموقع المحلي أن الشولي من مواليد 1991، طالب جامعي في كلية الهندسة، اعتقلته قوات الأسد في العاصمة دمشق في 9 كانون الثاني/يناير 2013 ليقتادوه إلى جهة مجهولة.

وتعتقل قوات النظام مئات آلاف المعارضين والمشاركين في الثورة ضد بشار الأسد منذ عام 2011، دون الإعلان عن مصيرهم أو مكان اعتقالهم.