منذ 2 دقائق

اشتعال محاور القتال شمال غرب سوريا

أعلن الجيش السوري الحر اليوم السبت، بدء عملية عسكرية ضد قوات النظام والمليشيات الموالية له في ريف إدلب.

وأفادت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري البدء بعمل عسكري موسع ضد قوات النظام في ريف إدلب الشرقي، من دون أن تحدد محاور الهجوم، غير أن محور بلدة إعجاز شرقي إدلب شهد اليوم معارك عنيفة بين الثوار وقوات النظام أسفرت عن خسائر بشرية ومادية في صفوف النظام.

وكانت مصادر محلية أفادت للجسر أن الثوار شوا هجوماً مباغتاً على قوات النظام والمليشيات الموالية له في محاور ريف إدلب الجنوبي الشرقي، صباح اليوم السبت.

من جانبها.. أقرت وكالة "سانا" التابعة للنظام بالهجوم، وقالت إن قوات النظام صدت هجوماً للفصائل في محور إعجاز.

وفي ريف اللاذقية.. قتل عدد من عناصر قوات النظام باشتباكات مع الفصائل العسكرية في محور "الكبينة"، وأفادت شبكة "إباء" التابعة للهيئة أن قوات النزا انسحبت من محيط تلال "الكبينة" بعد فشلها بالتقدم.

وفي حماة.. أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير مقتل عدد من عناصر النظام بعد تصد محاولتهم التسلل على محور "الحويجة" في سهل الغاب بالريف الغربي.

وكانت قوات النظام سيطرت الأسبوع الماضي على عدة قرى جنوب شرقي إدلب، عقب معارك مع الفصائل، وذلك بعد أن شنت قوات النظام بدعم روسي عمليات عسكرية جديدة في إدلب، في محاولة منها لتحقيق مكاسب ميدانية جديدة، عقب تقدمها في مساحات شاسعة خلال أشهر أيار وحزيران وتموز الماضية بريفي إدلب وحماة، وسيطرتها على خان شيخون واللطامنة ومورك وكفر زيتا.