الخميس 2021/11/25

استنكار وحرق للكتب.. صور تعبيرية مع سرد السيرة النبوية في المناهج (صور)

استنكرت "نقابة المعلمين الأحرار" بمناطق سيطرة المعارضة في شمال غرب سوريا، وضع صور "مخلة" في مناهج تضمنت دروساً عن النبي الكريم محمد وآل بيته.

وقالت النقابة في بيان، الخميس، إن بعض مضامين هذه المناهج المطبوعة "مخالفة لمبادئ شرعنا الحنيف وموروثنا الفكري والثقافي والحضاري المعروف بوسطيته واعتداله في بيئتنا الشامية، ومخالفة لما هو معهود عند المسلمين من إجلال اسم النبي الكريم".

وأضافت أنها ترفض توزيع المنهاج الحالي على الطلاب، ودعت إلى سحب النسخ الموزعة، مؤكدة أن المعلمين يرفضون تدريس واعتماد مقرر "التربية الإسلامية" إذا لم يتم تعديله بما يتناسب مع الشريعة الإسلامية.

وطالبت النقابة "بتغيير هذا المنهاج ووضع منهاج من قبل لجان مختصة من أهل العلم ورجالات المعرفة، تحت إشراف المجلس الإسلامي السوري باعتباره المؤسسة الشرعية الثورية"، على حد تعبير البيان.

وأشرف على وضع المقرر الذي أثار جدلاً واسعاً، والصادر عن مركز "الاستشراف للدراسات والأبحاث"، كل من مدير المركز، نائب عميد كلية الشريعة السابق في جامعة دمشق، عماد الدين الرشيد، إضافة إلى المدير الاستراتيجي والعلاقات العامة في المركز حسان الشلبي.

ونشر ناشطون مقاطع مصورة لإحراق مدنيين للكتب الموزعة على الطلاب التي تحتوي على هذه الدروس والصور.