السبت 2020/08/08

ارتفاع عدد أطباء دمشق المتوفين بفيروس كورونا إلى 28 !

نعت "نقابة أطباء دمشق" دفعة جديدة من أطباء دمشق بعد وفاتهم جراء فيروس كورونا، ليصل العدد الإجمالي إلى 28 طبيباً.

وقالت النقابة على صفحتها الرسمية في فيس بوك أمس الجمعة، إن كلاً من الأطباء (خالد خليل زركلي وسهيل سليم مطانيوس ورياض عصيدة وعماد القاضي ونبيل الشريف وباسم عمران وقصي بيرقدار ومحمد يوسف سعيد ووضاح أيمن الحسن وياسر الهزاع ورشيد المنجد) توفوا بفيروس كورونا.

وكانت النقابة أعلنت خلال الأيام الماضية عن عدد من الوفيات للأطباء، وبلغ العدد الإجمالي لهم 28 طبيباً في دمشق وحدها.

وكانت وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد أعلنت أمس الجمعة أنها سجلت 61 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك عدد الإصابات بمناطق سيطرة النظام إلى 1060 حالة.

وأضافت الوزارة أن إجمالي الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الأسد حتى اليوم 1060 شفيت منها 311 إصابة وتوفيت 48 حالة.

وتؤكد مصادر محلية أن عدد الإصابات في دمشق بلغ أرقاماً قياسية في ظل تكتم للنظام على ذلك، ومما يدلل على تسارع عدد الإصابات وفاة عشرات الأطباء.