الآن

إيران ترسل 250 من عناصر مليشيا “الحشد الشعبي” إلى خطوط التماس بإدلب

أفادت مصادر إعلامية بوصول نحو 250 عنصراً من المليشيات الإيرانية إلى خطوط التماس في شمال غرب سوريا، وذلك في وقت تتصاعد فيه خروقات النظام وروسيا لاتفاق وقف النار.

وقالت وكالة الأناضول إن مليشيا الحشد الشيعية في العراق أرسلت نحو 250 من مقاتليها إلى خطوط المواجهات مع المعارضة السورية في منطقة خفض التصعيد شمال سوريا، مشيرة إلى أن هؤلاء العناصر دخلوا من العراق إلى سوريا يوم الأحد الماضي عبر مدينة البوكمال، وتمركزوا في معسكر للمليشيات الإيرانية شمال مدينة دير الزور قبل أن يتوجهوا بحافلات إلى خطوط التماس في إدلب.

يأتي هذا مع تخوف المدنيين من عملية عسكرية مفاجئة تشنها قوات النظام بدعم روسي إيراني خاصة في منطقتي جبل الزاوية وسهل الغاب.

وتتصاعد خروقات قوات النظام لاتفاق وقف إطلاق النار في المناطق المحررة بالشمال السوري، ويشارك الاحتلال الروسي بالخروقات، وذلك على الرغم من كون موسكو شريك لأنقرة باتفاق وقف النار الذي تم التوصل إليه في 5 آذار الماضي.