الآن

إصابة شخصين بهجومين في درعا

أُصيب شخصان أحدهما من عناصر "التسوية" بهجومين منفصلين شنهما مسلحون مجهولون في ريف درعا، أمس الأحد.

وأفاد "تجمع أحرار حوران" في صفحته على فيس بوك أن الشاب "علي محمد النصيرات" أُصيبَ بجراح نقل على إثرها إلى المستشفى نتيجة تعرّضه لإطلاق نار من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية على الطريق الواصلة بين بلدتي إبطع وداعل بريف درعا الأوسط، مساء الأحد.

في غضون ذلك.. استهدف مجهولون سيارة القيادي السابق في فصيل "جيش الثورة" باسم جلماوي بعبوة ناسفة على الطريق الواصلة بين بلدتي "حيط - سحم الجولان" في منطقة حوض اليرموك، ما أدى لإصابته بجراح متفاوتة، نُقِل على إثرها إلى المستشفى.

ورجّح مصدر محلي لتجمع أحرار حوران أن تكون الجهة المستهدفة للجلماوي هي مليشيا حزب الله اللبناني عن طريق خلايا لها تنشط في المنطقة.

وتشهد درعا هجمات تُنفذ بشكل شبه يومي ضد عناصر بقوات النظام و"المصالحات" في الجنوب السوري، بالتزامن مع توتر ملحوظ بين الطرفين في عدة مناطق بمحافظة درعا.