الثلاثاء 2021/11/23

إصابات واعتقالات إثر اشتباكات بين النظام وأهالي قرية في السويداء

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوى أمنية تابعة للنظام وأهالي قرية مفعلة في محافظة السويداء جنوبي سوريا، إثر اقتحام قوات النظام للمشفى الوطني، واعتقال أربعة مواطنين.

وقالت مصادر محلية، إن المشفى استقبل الليلة الماضية شابين مصابين بجروح نتيجة تعرضهما لإطلاق النار في أثناء عملهما بتقطيع الأشجار، في أحد الأحراش المجاورة لنقطة عسكرية لقوات النظام على طريق قنوات.

وأضافت المصادر أن عناصر حفظ النظام اقتحموا المشفى لاعتقال المصابين، ما تسبب باندلاع شجار بين عناصر النظام والأهالي، تطور لاحقاً إلى إطلاق نار كثيف من عناصر النظام، بحسب موقع "السويداء 24" المحلي.

واعتقلت قوات النظام، الشابين المصابين إضافة إلى شابين آخرين من أبناء البلدة، ما أسفر عن تجمع العشرات من أهالي المعتقلين، والتوجه إلى طريق دمشق- السويداء لقطعه، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين.

وباغتت دوريات النظام الأمنية، الأهالي بإطلاق النار، لتندلع اشتباكات بين الطرفين، أدت إلى تضرر المنازل المحيطة بالمنطقة.

واعتبرت المصادر أن تدخل قوات الأمن المفاجئ على غير العادة، يحمل دلالات على توجه جديد للتعامل مع الموقف الأمني في السويداء، بعد أسبوعين من اجتماع مغلق للجنة الأمنية التابعة للنظام بالمحافظة.