الخميس 2020/11/19

إسرائيل تتهم إيران بزرع عبوات ناسفة على حدود سوريا

اتهم جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، فيلق القدس الإيراني، بزراعة عبوات ناسفة على الحدود السورية، تم كشفها الثلاثاء الماضي.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، في تصريح مكتوب، إن "الوحدة الإيرانية المسؤولة عن زرع العبوات الناسفة على الحدود السورية في هضبة الجولان، هي الوحدة 840 الموجهة من قبل فيلق القدس الإيراني".

وأضاف "في شهر اغسطس / آب الماضي، رصدت قواتنا خلية قامت بزرع عبوات ناسفة بالقرب من السياج الحدودي، بإيعاز إيراني، وتم إحباطها".

وتابع أدرعي "أول من أمس (الثلاثاء) تم الكشف عن حقل عبوات ناسفة، تمكنت قواتنا من تحييدها وإبطالها".

وأشار أدرعي إلى أن "الوحدة التي تقف وراء هذه المحاولات هي وحدة 840 في سوريا- وهي وحدة عملياتية تعمل سرًا نسبيًا، تأخذ على عاتقها تخطيط وإنشاء بنية تحتية، خارج إيران، موجهة ضد أهداف غربية ومعارضة".

وكان قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذت فجر الأربعاء، غارات على أهداف في سوريا قال إنها تابعة لإيران ونظام الأسد، رداً على "زرع الألغام".

فيما حذر كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع بيني غانتس، من أن تل أبيب لن ستواجه كل ما يهددها، وكرر نتنياهو عزم حكومته على منع إيران من جعل سوريا منطلقاً لشن هجمات.