السبت 2021/11/20

إبعاد إيران من الجنوب.. “الفرقة الرابعة” تستكمل انسحابها من درعا

أكدت مصادر متقاطعة، أن "الفرقة الرابعة" استكملت انسحابها من محافظة درعا جنوبي سوريا، ضمن تفاهمات إقليمية مع روسيا لتقليص النفوذ الإيراني في المنطقة.

وأوضحت المصادر، السبت، أن الفرقة التي بدأت الانسحاب من محافظة درعا منذ مطلع تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، استكملت انسحابها بشكل كامل يوم الخميس الماضي، باستثناء فوج ينتشر بريف درعا الغربي، يرفض عناصره الذين ينتمون لأفراد التسويات مغادرة المحافظة.

ومؤخراً، شهدت محافظة درعا تقاسم الأجهزة الأمنية مسؤولية الأمن في المحافظة بدلاً عن "الفرقة الرابعة".

وقال عضو اللجنة الدستورية السورية المنحدر من درعا القاضي سليمان القرفان، إن انسحاب "الفرقة الرابعة" جاء بعد تسهيل مغادرة الشباب من المحافظة التي شهدت موجات هجرة كبيرة في الآونة الأخيرة، وفق موقع "العربي الجديد".

وأوضح أن انسحاب الميليشيات الموالية لإيران جاء بتنسيق روسي، لإيصال رسالة لدول الجوار بأن روسيا التزمت بتعهداتها السابقة بإبعاد إيران عن الجنوب السوري.