السبت 2019/12/14

أنقرة: نظام الأسد “غير شرعي” وموقفنا منه واضح

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم السبت، إن "الشخص الذي قتل أكثر من 500 ألف شخص في سوريا، لا يستطيع توحيد البلاد"، في إشارة إلى "بشار الأسد".

جاء ذلك رداً على سؤال وجه للوزير التركي خلال مشاركته في منتدى الدوحة الـ19 في العاصمة القطرية، حول إمكانية تغير موقف بلاده من نظام بشار الأسد.

وأجاب جاويش أوغلو، قائلاً: "موقفنا واضح، نعتقد أن الشخص الذي قتل أكثر من 500 ألف شخص لا يستطيع توحيد البلاد، لذلك، خلال هذه الفترة، نعتقد أن الحكومة غير شرعية، لكن إذا ما تم إعداد دستور ملائم لإجراء انتخابات ديمقراطية ونزيهة، حينها يجب أن يقرر الشعب السوري".

وتابع: "لكننا نعتقد بوضوح أن الأسد لا يستطيع توحيد البلاد بعد ما حدث في السنوات العشر الماضية".

وحول عملية "نبع السلام" ، أكد الوزير التركي أن المزاعم التي تقول بأن العملية تسعى إلى تغير ديموغرافي في شمال سوريا، ما هي إلا دعاية سوداء، مشدداً على أن تنظيم "ب ي د" هو من قام بإجراء تغيير ديموغرافي في شمال سوريا "ليس إثنياً فحسب بل إيديولوجياً أيضاً".

وأكد أن 350 ألف لاجئ من أكراد سوريا في تركيا، و200 ألف منهم ما زالوا في شمال العراق لا يستطيعون العودة إلى مناطقهم؛ لأن تنظيم "ب ي د" قام بتهجيرهم.

ولفت إلى أن تركيا "لم ولن تتسامح مع انتهاكات حقوق الإنسان في أي وقت من الأوقات"، نافياً كل المزاعم التي تطلق ضد تركيا في هذا الصدد.