الخميس 2021/04/22

“أنقذوا الأطفال”: 70 طفلاً سورياً معرضون لخطر الترحيل من الدنمارك

أعربت منظمة "أنقذوا الأطفال"، عن "قلق بالغ" حول مستقبل 70 طفلاً لاجئاً معرضون لخطر إعادتهم إلى سوريا من قبل السلطات الدنماركية، الأمر الذي من شأنه أن يضر بسلامتهم الجسدية والعقلية.

وقالت المنظمة في تقرير، إن قرار تجريد مئات اللاجئين السوريين من دمشق ومحيطها، من صفة اللجوء بدعوى أنها "آمنة"، شمل حوالي 70 طفلاً في المرحلة الأولى، وينتظرون الآن قراراً ثانياً نهائياً.

وأضافت أنه "إذا تم تأكيد رفضهم، فسيتعين على العائلات وأطفالهم إما التعاون مع السلطات الدنماركية بشأن العودة إلى سوريا، أو وضعهم في مراكز المغادرة إلى أجل غير مسمى".

وقالت، ممثلة المنظمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، آن مارغريت راسموسن، إن "الأطفال معرضون لخطر الاضطرار إلى العودة إلى بلد بالكاد يتذكرونه، بلد لا يزال غير آمن".

وأشارت إلى أن "الأطفال، الذين لا يتحملون أي مسؤولية عن الحرب في سوريا، يقعون مرة أخرى ضحايا لأزمة خلقها الكبار. لن يعرف الكثير منهم سوريا المسالمة، التي غرقت في الصراع منذ أكثر من عشر سنوات حتى الآن".