السبت 2019/04/27

ألمانيا تتخذ إجراء غير سار للاجئين السوريين

علقت الحكومة الألمانية اليوم السبت معالجة آلاف طلبات اللجوء التي قدمها سوريون بانتظار تقييم جديد للوضع الأمني في بلادهم، وذلك بحسب ما أفادت مجموعة "فونكي" الصحفية المحلية.

وأشارت المجموعة إلى أن القرار يشمل طالبي لجوء حصلوا على وضع "الحماية الثانوية"، التي تمنحها الحكومة الألمانية للذين واجهوا في بلادهم مخاطر جدية أو أعمال حرب أو عقوبة إعدام أو أعمال تعذيب.

ونقلت مجموعة فونكي عن وزارة الداخلية الألمانية، أن بعض طلبات اللجوء التي قدمها سوريون تم إرجاؤها بانتظار تعديلات سيتم إدخالها على توجيهات الوزارة.

وذكرت المجموعة الإعلامية أن المنظمات المدافعة عن حقوق اللاجئين تخشى أن توقف حكومة المستشارة أنجيلا ميركل تلقي طلبات اللجوء من مواطنين سوريين في حال توقفت ما وصفتها "أعمال العنف" في سوريا.

جدير بالذكر أن مئات آلاف اللاجئين السوريين لجؤوا إلى أوروبا ومعظمهم يرفض العودة إلى مناطق نظام الأسد خشية من القتل أو الاعتقال أو التجنيد الإجباري، حيث شن النظام مثل تلك الممارسات ضد العديد من السوريين الذين عادوا من لبنان إلى بلادهم.