الآن

ألغام قوات الأسد تصيب مزارعين في “البارة” جنوب إدلب

أصيب مزارعون مدنيون، اليوم الأحد، جراء انفجار لغم في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل "الجسر" إن اللغم انفجر خلال مرور المزارعين بالقرب من خطوط التماس مع قوات الأسد في محيط بلدة "البارة" في جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.

وتكررت حوادث سقوط قتلى وجرحى مدنيين بسبب مخلفات لم تنفجر من قصف سابق لنظام الأسد، أو بسبب الألغام المزروعة عند خطوط التماس، وعمليات القنص التي يستهدف بها عناصر من قوات الأسد المزارعين..

وكانت إدارة المناطق المحررة في جبل الزاوية أصدرت أمس الأول الجمعة، قراراً يمنع الأهالي من الاقتراب من الأراضي الزراعية القريبة من خطوط التماس مع نظام الأسد.

وقالت إدارة المناطق المحررة في قرارها إن قوات النظام تستهدف المدنيين خلال قطاف الثمار أو فلاحة أرضهم، وقتلت وأصابت عدداً من المدنيين الذين يعملون في أرضهم بالقرب من خطوط التماس مع النظام، وعليه قررت منع الدخول إلى الأراضي الزراعية القريبة من خطوط التماس لضمان سلامة المدنيين والحفاظ على أرواحهم.