الجمعة 2022/06/10

أكثر من 19 ألف سوري يحصلون على الجنسية الألمانية عام 2021

ارتفعت نسبة الأجانب الذين تم تجنيسهم في ألمانيا العام الماضي بمقدار 20 في المائة مقارنة بعام 2020، وشكّل السوريون النسبة الأكبر منهم، حسبما أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي اليوم (الجمعة) في فيسبادن.

وبحسب بيانات المكتب، تم تجنيس 131 ألفاً و600 أجنبي في ألمانيا العام الماضي.

وجاء في بيان للمكتب «يرجع نصف هذه الزيادة إلى العدد الكبير من المجنسين المنحدرين من سوريا».

وبحسب البيانات، حصل 19 ألفاً و100 سوري على الجنسية الألمانية العام الماضي، بزيادة قدرها ثلاثة أضعاف مقارنة بعام 2020.

وحل في المرتبة الثانية بين المجنسين الجدد الأتراك (12200 شخص)، ثم الرومانيون (6900 شخص) والبولنديون (5500 شخص) والإيطاليون (5000 شخص).

وإجمالاً، ينحدر الأجانب الذين حصلوا على الجنسية الألمانية العام الماضي من 173 دولة، ويحمل نحو 25 في المائة منهم جواز سفر دولة عضو في الاتحاد الأوروبي. ويتطلب التجنيس أن يكون الأجنبي مجيداً للغة الألمانية ومتوفر لديه سبل عيش آمنة وأن يكون أقام في ألمانيا لمدة 8 سنوات كحد أدنى.

وأوضح الإحصائيون، أن «العدد الكبير من المجنسين السوريين مرتبط بهجرة السوريين الباحثين عن الحماية في السنوات من 2014 إلى 2016، والذين يستوفون الآن بشكل متزايد متطلبات التجنس». ومع ذلك، فإن الغالبية العظمى من السوريين المجنسين حديثاً لم يمر 8 أعوام على مكوثهم في ألمانيا، وكان متوسط مدة إقامتهم 5.‏6 سنة.

ووفقاً لقانون الجنسية، يمكن لأي شخص يرغب في الحصول على الجنسية بعد ست سنوات فقط من الإقامة أن يفعل ذلك عن طريق «إنجازات اندماج خاصة»، والتي تشمل اكتساب مهارات لغوية جيدة، وإنجازات مدرسية أو مهنية، وكذلك المشاركة المدنية. وفي هذه الحالات، يمكن أيضاً تجنيس أفراد الأسرة دون حد أدنى لمدة الإقامة.