الأربعاء 2021/04/07

أكثر من ألفي لاجئ سوري في الأردن يتلقون الجرعة الأولى من لقاح “كورونا”

تلقى 2100 سوري في مخيمات اللاجئين السوريين بالأردن، الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس "كورونا"، بحسب ما أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقال الناطق باسم المفوضية في الأردن، محمد حواري، لقناة "المملكة" الأردنية، الثلاثاء، إن 2100 لاجئ سوري تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح، كما حصل 600 لاجئ منهم على الجرعة الثانية.

وأشارت مفوضية اللاجئين في تقرير، إلى تعديل منصة تلقي اللقاح لتسهيل تسجيل اللاجئين في المناطق الحضرية عبر أرقام شهادات اللجوء الخاصة بهم من المفوضية، ليخضعوا بعد ذلك لمعايير برنامج "التطعيم الوطني".

وكان الاتحاد الأوروبي، قدم نحو ثمانية ملايين يورو لوزارة الصحة الأردنية لشراء لقاحات "كورونا" عبر برنامج "كوفاكس" من خلال "برنامج الصحة الأردني للاجئين السوريين والأردنيين الأكثر ضعفاً".

وبدأ الأردن، في 13 من كانون الثاني (يناير) الماضي، عملية التطعيم المجاني ضد لقاح "كورونا" للاجئين المسجلين على أراضيه، داخل مركز صحي في بلدة المفرق خارج المخيمات.

وفي منتصف شباط (فبراير) الماضي، افتتح الأردن، أول مركز للتلقيح ضد فيروس "كورونا" داخل مخيم "الزعتري" للاجئين، الذي يؤوي نحو 80 ألف لاجئ سوري، كما بدأ المركز الصحي في مخيم "الأزرق" بتطعيم قاطني المخيم اعتباراً من 15 آذار (مارس) الماضي.

ويستضيف الأردن نحو 663 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، من بينهم أكثر من 128 ألف لاجئ يعيشون في المخيمات (الزعتري، الأزرق والإماراتي الأردني)، بينما تقدر عمان عدد الذين لجأوا إلى المملكة منذ 2011 بنحو 1.3 مليون سوري.