منذ 13 ساعة

أكار: نريد رؤية انسحاب ” ب ي د” من شرق الفرات بأنفسنا

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الجمعة، إن هناك معلومات حول انسحاب المليشيات الكردية الانفصالية من بعض المواقع وتدميرها في منطقة شرق الفرات شمالي سوريا " لكننا نريد رؤية كل ذلك بأنفسنا".

وأضاف أكار أن مروحيتين تركيتين وأخريين أمريكيتين نفذت أمس الخميس جولة مراقبة واستطلاع في "المنطقة الآمنة" شمالي سوريا.

والثلاثاء الفائت أعلنت المليشيات الكردية الانفصالية البدء في تنفيذ أولى خطوات الاتفاق الأمريكي التركي المشترك لـ "المنطقة الآمنة" شمال شرق سوريا، وقالت إنها أزالت السواتر الترابية وسحبت سلاحها الثقيل من منطقتي رأس العين (شمال غرب الحسكة) وتل أبيض (شمال الرقة) وبدأت بتسليم مواقعها إلى القوات المحلية.

والسبت الماضي، أعلن وزير الدفاع التركي شروع مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة في العمل بطاقة كاملة وبدء تنفيذ خطوات المرحلة الأولى ميدانيا لإقامة منطقة آمنة شرقي الفرات في سوريا.

ويوم 24 آب الجاري قالت القيادة المركزية الأميركية "سنتكوم"، إن تنظيم "ب ي د" الذي يهيمن على "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، هدم بعض تحصيناته شمال شرقي سوريا.

وفي 7 أغسطس/آب الحالي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا؛ لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة.