الآن

أردوغان يجدد تهديداته بتفعيل خطط خاصة في سوريا حول المنطقة الآمنة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستفعّل خططها بخصوص المنطقة الآمنة شمالي سوريا، إن لم يتم التوصل إلى نتيجة خلال أسبوعين.

ولفت أردوغان في كلمة له خلال حفل أقيم بالعاصمة أنقرة، اليوم الأربعاء، إلى أن تركيا لم تعد تطمئنها التصريحات بشأن المنطقة الآمنة في سوريا، مؤكدًا أنهم يريدون إجراءات ملموسة على الأرض.

وأضاف: "سنفعّل خططنا إن لم نتوصل إلى نتيجة خلال أسبوعين"، مشيراً وأشار إلى أن تركيا تنتظر دعمًا أقوى من الدول الأوروبية بشأن إدلب وشرق الفرات في سوريا، لافتًا إلى أن التصريحات لم تعد تطمئن أنقرة.

وتابع: "نستضيف 3.6 مليون سوري في أراضينا، وقد أكدنا مرارا أننا لن نستطيع تحمل أعباء 4 ملايين آخرين إن لم نتمكن من إحلال التهدئة في إدلب بسرعة".

وحول القمة التركية الروسية الإيرانية التي عقدت الإثنين الماضي في أنقرة، أوضح أردوغان أنهم اتخذوا قرارات هامة فيما يخص حل الأوضاع السورية، مبينًا أن الأشهر القادمة ستحدد ما إذا كانت الأزمة ستحل بسهولة أم ستتفاقم.

يشار إلى أن أردوغان سبق له أن هدد "بتنفيذ خطط خاصة" في سوريا حال عدم بدء إنشاء المنطقة الآمنة شمال البلاد مع الجنود الأتراك نهاية الشهر الجاري، واتهم الولايات المتحدة بالسعي لحماية "إرهابيين" أكراد.