الأحد 2020/05/03

أحد شركاء “مخلوف” يرضخ للنظام ويتعهد بدفع “مليارات”

أعلن أحد شركاء "رامي مخلوف"، اليوم الأحد، استعداده لتسديد "مبالغ مستحقة" لنظام الأسد، بعد سويعات من ظهور "مخلوف" في بث مباشر، اتهم فيه أجهزة النظام الأمنية "بممارسة ضغوطات" عليه وعلى شركاته.

وقالت "الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد" التابعة لحكومة الأسد، إن "شركة تيلي انفست"، وهي أحد الشركاء الرئيسيين في شركة الاتصالات السورية MTN" أبلغت هيئة الاتصالات "استعدادها لتسديد ما يترتب عليها تبعاً لحصتها القانونية في الشركة ووفقاً لمضمون قرار الهيئة"، وأضافت الهيئة أن الشركة المذكورة "أكدت أحقية المطالب والمبالغ المستحقة المشار إليها في القرار والتي سيتم تسديدها وفق برنامج

زمني يتم الاتفاق عليه لاحقاً".

وكانت "هيئة الاتصالات" طالبت شركتي "سيريتل وMTN" بتسديد 233.8 مليار ليرة سورية كـ"مبالغ مستحقة"، وذلك " لإعادة التوازن إلى الترخيص الممنوح لكلا الشركتين" خلال موعد ينتهي بتاريخ 5/5/2020.

يشار إلى أن "رامي مخلوف" يتملك شركة "سيريتل" تحت شعار "شركة مساهمة"، بينما يعد شريكاً في MTN.

وظهر "رامي مخلوف" خلال الأيام الماضية في بث مباشر مرتين، قال في الثانية منهما إنه يتعرض "لضغوط كبيرة" للتنازل عن شركاته، واتهم الأجهزة الأمنية التابعة لابن خاله بشار الأسد، باعتقال موظفين في شركاته ضمن سياق الضغوط التي تحدث عنها.

إقرأ أيضا..

الرسائل الصريحة و”المشفرة” في مناشدات “رامي مخلوف”

“مخلوف” للأسد: التدخلات حولك “خطيرة ومقرفة”.. ولن أتنازل