الأحد 2021/07/18

أحد رموز الثورة في حوران.. النظام يهدد بهدم المسجد “العمري”

أرسل رئيس جهاز الأمن العسكري في محافظة درعا، لؤي العلي، تهديداً لأهالي أحياء درعا البلد، توعد فيه بحملة تصعيد أخرى، تتضمن هدم المسجد "العمري"، إذا لم يتم تسليم السلاح الفردي والمطلوبين في المنطقة إلى النظام.

ونقل موقع "تجمع أحرار حوران"، أمس السبت، عن مصدر (لم يسمه)، قوله إن مطالبات رئيس جهاز الأمن العسكري في درعا، شملت السماح لعناصر النظام بتفتيش أحياء درعا البلد، إضافة إلى وضع حواجز عسكرية جديدة داخل الأحياء، وتسليمها لعناصر الميليشيات المحلية التي تعمل لصالح قوات النظام السوري.

وأوضح أن التهديد وصل عبر ممثلين عن عشائر محافظة درعا، تم استدعاؤهم ظهر السبت، من قبل جهاز الأمن العسكري، واجتمعوا مع العلي بمكتبه داخل درعا المحطة، وأبلغهم بالرسالة المراد إيصالها إلى أهالي درعا البلد.

ويواصل النظام والمليشيات الداعمة له حصار أحياء درعا البلد ومخيم درعا وطريق السد منذ 24 من الشهر الماضي، ما تسبب بتدهور الأوضاع الصحية للأهالي.

والخميس الماضي، طالب تسعة أعضاء من البرلمان الأوروبي، الاتحاد الأوروبي بالعمل على فك الحصار عن درعا البلد، معربين عن خشيتهم من عواقب كارثية على أهالي المنطقة.