الجمعة 2021/11/05

خسارة مالية جديدة لبرشلونة بسبب ميسي

ذكرت تقارير صحفية أن نادي برشلونة الإسباني رفض في الأشهر الأخيرة عرضين من رعاة أرادوا الإعلان على مقدمة قميص الفريق الكتالوني بدءا من موسم 2022-2023، لكن مفاوضات الرعاة توقفت بعد رحيل الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وقالت وكالة الأنباء الإسبانية، إن العرض الأول كان من منصة لتداول العملات المشفرة، والآخر من شركة هندية مخصصة للتعليم عبر الإنترنت، وكلاهما يزيد على 55 مليون يورو سنويا.

وقدمت المنصة وهي واحدة من أكبر ثلاث شركات في مجالها، 70 مليون يورو بالإضافة إلى مكافآت تصل إلى 20% وفقا لأداء فريق كرة القدم الأول للرجال.

وأوضح المصدر أن سبب وقف المفاوضات مع الشركة، التي تشارك في فعاليات كبرى في الولايات المتحدة، هو قناعة النادي بأنه يمكن الحصول على المزيد من الأموال من خلال رعاية قميص البلوغرانا.

 

ولقي العرض الذي قدمته شركة هندية متخصصة في التعليم عبر الإنترنت، تصل قيمته إلى 58 مليون يورو بالإضافة إلى مكافأة بنسبة 15%، استحسان رئيس النادي، خوان لابورتا.

ولكن على الرغم من حقيقة أن الشركة كانت على استعداد لزيادة المبلغ الأولي البالغ 40 مليونا الذي عرضته، أراد بعض المديرين التنفيذيين في الكيان الكتالوني أن يتجاوز العرض حاجز 60 مليونا سنويا، وتم تأجيل المفاوضات التي كانت على وشك الانتهاء في آيار/مايو الماضي، إلى أن جاء رحيل ليو ميسي، أفضل ثروات برشلونة، وانتهى كل شيء.

وبالتالي لا توجد مفاوضات قريبة من إنهاء الأمر في الوقت الحالي مع أي شركة لتحل محل راكوتين (Rakuten)، اعتبارا من 30 حزيران / يونيو 2022، والتي تدفع هذا الموسم 30 مليون يورو بالإضافة إلى متغيرات.

ولدى النادي الكتالوني في تشرين الثاني / نوفمبر 2021، 29 راعيا، أي أقل بـ 11 راعيا مما كان عليه في نيسان / أبريل 2019، عندما حقق رقما قياسيا تاريخيا بـ 40 راعيا.