الأربعاء 2020/06/24

“يونيسيف” تقدم 5 مطالب لمجلس الأمن لحماية الأطفال بمناطق الصراعات

قدمت هنريتا فور، مديرة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إلى مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، 5 مطالب رئيسية لحماية الأطفال في مناطق الصراعات المسلحة.

وأوضحت فور، في جلسة منعقدة بالمجلس عبر دائرة تليفزيونية: "نحن بحاجة إلى الدعم والصوت الموحد لمجلسكم للدعوة إلى العمل في خمسة مجالات رئيسية".

ودعت لتوقيع أطراف النزاع الذي لم يوقعوا بعد على خطط حماية الأطفال، والإفراج الفورى المحتجزين للتجنيد وغيره.

كما طالبت بإعادة المواطنين وأطفالهم إلى أوطانهم، والاستثمار في تعليم الأطفال الذين تم دمجهم في تلك الأوطان، واتخاذ إجراءات لحناية البنية التحتية للمياه والصرف في مناطق الصراع.

وحذرت من إخفاق مجلس الأمن في تحقيق تلك المطالب الخمسة، قائلة: "إذا خذلنا أطفالنا فإننا نخذل المستقبل".

وناقشت الجلسة تقريرا أمميا يشير إلى حدوث "أكثر من 25 ألف انتهاك جسيم لحقوق الأطفال، في 2019".

وتشمل تلك الانتهاكات محددات هي: "تجنيد الأطفال وقتلهم وتشويههم واغتصابهم، والهجمات على المدارس والمستشفيات، ومنع وصول المساعدات الإنسانية".